الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل نحن مسلمون؟؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الموسوية
عضوة مميزة جدا
عضوة مميزة جدا
avatar

عدد الرسائل : 48
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: هل نحن مسلمون؟؟؟   الخميس 11 سبتمبر - 0:19

أخواني ألأعضاء السلام عليكم
يعتقد ألإنسان انه مسلم معتقد بوجود الله واليوم ألأخر وان ألآلهة ولى زمانها ومالها من عودة والأصنام إنما انحصر وجودها في عصر ما قبل ألإسلام فهل هذا حقيقي ؟ ألا توجد في أنفسنا آلهة نعبدها أو صنم نطيع أوامره ؟ الجواب الظاهري لهذه التساؤلات هو بالتأكيد (لا) ولكن لو أمعنا النظر لوجدنا في داخل كلا منا آلهة تُعبَد وصنمٌ يُمَجَد
لا تستغربوا هذه حقيقة ولكي نعرف بما ذا نحن مشركين لابد لنا من معرفة ما هو الشرك.
يقسم الشرك إلى قسمين:
1- الشرك الجلي
2- الشرك الخفي
1- الشرك الجلي هو عبارة عن اتخاذ ألإنسان شريكا لله عز وجل في ألذات والصفات والأفعال والعبادات
أ‌- الشرك في ألذات هو إن يشرك مع الله في ذاته أو توحيده كالثنويه وهم المجوس, اعتقدوا بمبدأين النور والظلمة وكذلك النصارى اللذين اعتقدوا بالأقانيم الثلاثة وكل واحد من هذه ألأقانيم له قدره وتأثير ز
في الحقيقة نحن كمسلمين بعيدين عن هذا النوع من الشرك (اطمئنوا)
ب‌- الشرك في الصفات وهو إن يعتقد بان صفات الباري كالعلم والحكمة والقدرة والحياة هي أشياء زائدة على ذاته سبحانه وهي قديمة كذا ته
وهذا النوع من الشرك أيضا في الغالب نحن بعيدون عنه
ت‌- الشرك في الأفعال وهو ألاعتقاد بان لبعض ألأشخاص أثرا في ألأفعال والتدابير ألإلهية كالخلق والرزق ومنهم من يستند على أية (والمدبرات أمرا)
بالرغم من إن تفسير ألآية إن بعض الملائكة أعطاهم الله وضيفة ما يقومون بها بإذنه لا غير
وممكن إن يكو بعضنا مبتلين بهذا النوع من الشرك دون إن يشعر فيلجأ إلى بعض ألأشخاص لطلب العون غافلا إن الله هو المعين وما هؤلاء إلى وسيلة وسبب ( وجعلنا لكل شيء سببا) وأحيانا نستخدم مفردة (الله وأيدك) وهي مرفوضة عقائديا فلابد لنا من ترسيخ مفهومنا
ث‌- الشرك في العبادات وهو إن الإنسان إثناء عبادته يتوجه لغير الله
مثل عباد المال والجاه والنساء ناسيا عبادة خالق هذه ألأشياء
2- الشرك الخفي ويكون في نية الرياء والسمعة في العبادات
حيث لا يتقن صلاته أولا يصليها إلا لجذب ألأنظار
آسفة إن أطلت عليكم واختم ما كتبت بسؤال!!!
هل نحن مسلمون ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حواء
عضوة مميزة جدا
عضوة مميزة جدا


عدد الرسائل : 189
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 05/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل نحن مسلمون؟؟؟   الخميس 11 سبتمبر - 0:51

اهلا اختي الموسوية ....لقد تناولت في موضوع الاسلام الشرك وانا احييك على هذا الطرح الوافي وعلى هذه المعلومات المفيدة واعترف اني فكرت طويلا قبل الشروع بالرد عليكي ...لقد اثرت في َالحماسة لاكتب عن الاسلام من وجهة نظر اخرى وزاوية اخرى شكرا للموسوية

تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مدير المنتدى
Admin
avatar

عدد الرسائل : 189
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 04/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل نحن مسلمون؟؟؟   الخميس 11 سبتمبر - 2:16

اختنا الموسوية لا حرمنا الله من مواضيعك الراقية التي تذكرنا بأهم ما يجب علينا الاهتمام به ألا وهو عقائدنا ومعتقداتنا

نعم استهل ردي بحديث الرسول الاكرم صوات الله وسلامه عليه واله حين قال (( الشرك في هذه الأمة أخفى من دبيب النملة السوداء في الليلة الظلماء على الصخرة الصماء)) وهو قول عظيم لا يفهم كنهه الكثيرون بل نجد ان الكثير منا يلج الشرك ولا يبالي..
وهذا مرده الى المسالك الشيطانية التي توغلت بقلوبنا وكثرة ما ران عليها من حب الدنيا فصرنا نشرك ولا ندري ولا نكلف انفسنا البحث والاستقصاء لنتفقه في الدين ولنعلم الحلال من الحرام ولنعرف الشرك وخفاياه (( أخفى من دبيب النملة السوداء في الليلة الظلماء على الصخرة الصماء )) ولعمري ما قالها الرسول اعتباطا فكلمة (أخفى) جاءت هنا لتصف مدى انسيابية الشرك ودروجه من غير الالتفات اليه لأنه ليس كدبيب النملة السوداء في الليلة الظلماء على الصخرة الصماء الملساء التي لا تخرج اصوات بل اخفى من هذا.. فتأمل اخي واختي !!!

نسأل الله تبارك وتعالى ان يحيطنا علما وان يأخذ بأيدينا الى ما يحب ويرضى وان ينير طريقنا فهو يعلم تبارك وتعالى بضعفنا وندعوه بدعاء الامام السجاد عليه السلام حين قال (اللهم اني اتبرأ اليك في يومي هذا وفيما بعده من الآحاد من الشرك والإلحاد) فأننا نستوحي من كلمة "الأحد" مدلولَها الأحادي، لنؤكد برائتنا من كل المفردات التي تنافي إيماننا. فأنا، في خطّنا الإيماني، نؤمن بتوحيد الله في كل شيءٍ، كقاعدة للعقيدة الاسلامية، ونؤمن بالله وحده، إله الوجود، الذي أعطى الكون وجوده، وفي حاجاتنا إلى الخالق المطلق في قدرته وحكمته. ولذلك، فإننا نبرأ من الشرك بالله أيّاً كانت صفة الشريك؛ حجراً كان، أو بشراً، أو شمساً، أو قمراً. كما نبرأ من الإلحاد الذي يُنكر وجود الله، في غباءٍ مُطبِقٍ في النظرة إلى الكون كله. وشكرا لمن كتبت هذا الموضوع وجعله الله في ميزان حسناتها. اخوكم ابو محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-marefa-vb.ahlamountada.com
 
هل نحن مسلمون؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الاسلامي :: الثقافة الدينية-
انتقل الى: