الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسرافنا ............. هل له نهاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: أسرافنا ............. هل له نهاية   الخميس 18 سبتمبر - 0:24

الإسراف : ما معناه ؟ هو شعور الإنسان بالرغبة إلى شي مادي أو معنوي يتحول مع مرور الوقت إلى حاجة أساسية يوهم الإنسان نفسه أنه في احتياج حقيقي لها .

وبازدياد هذا الشعور يقل معه الاستمتاع الذي يحصل عليه ويصبح الشعور بالرضا أصعب شيئا فشيئا.

قال سبحانه وتعالى ( إن الله لا يحب المسرفين )عندما قرأت هذه الآية وقفت عندها وتساءلت لماذا لم يذكر الرب الجليل مثلا أن الله يكره المسرفين أو أن الله يبغض المسرفين , فوجدت الرب الرحيم أستخدم كلمة الحب ليعطي لعبده المسرف فرصة للرجوع عما هو فيه فيفكر الإنسان أن الإسراف سيخرجه من دائرة الحب هذه فيرجع إلى الله .أن الرب الرحيم في هذه الآية يبين للإنسان أن الأمل فيه ما يزال موجودا فلا يتمادى في غيه وإسرافه أكثر .

أن الله وضع لنا في القران منهجية اقتصادية متكاملة و ومتوازنة ( فلا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوما محسورا) فالوسطية هو الخيار الأمثل فالله لا يطلب منا أن يقتصد إلى حد البخل على النفس وحرمانها من أبسط حقوقها مثلا بالمأكل والمشرب يذكر سبحانه في سورة الكهف( فلينظر أيها أزكى طعاما ) أو أن يمتنع الإنسان مثلا من التزيين فقال سبحانه وتعالى ( قل من حرم زينة الله التي أحلت لكم ) .فسبحانه لا يطلب من الإنسان التقتير وإلا فأنه سيفقد الاستمتاع بالحياة وبالتالي فلماذا يشكره .

الوسطية هي حسنة بين سيئتين ( الإسراف والبخل)

والإسراف له وجوه عديدة فلنتحدث أولا عن الإسراف بالأكل فظاهرة السمنة هي ناتج من نواتج الإسراف فيقبل الإنسان على الطعام ليس بدافع الحصول جسمه على حاجته من المواد الغذائية ولكن لكي يكون طريقة لإشباع حاجته النفسية فيقبل على تناول الطعام على الرغم من عدم شعوره بالجوع .

والذي يؤلم فعلا و يحز بالنفس أن الغرب بدأ ينتبه إلى هذه الظاهرة قبل المسلمين فنجد أنفسنا وخاصة ونحن في شهر رمضان حيث الولائم والعزائم وكل ما تشتهيه النفس, وإذا بنا نصنع من أصناف الطعام الكثيرة والمتنوعة التي تزيد عن حاجتنا الفعلية أضعافا مضاعفة , والتبرير هو أكرام الضيف وننسى أن أكرام الضيف ليس بهذه الوسيلة , متناسين مصير بقية هذا الطعام المتبقي والى أين ستكون نهايته ( طبعا إلى سلة المهملات), وبالمقابل نجد ان الغرب يهتمون بنوعية الطعام وأن تكون كميته كافية ووافية ( وعلى قد القد ) مثل ما نقول بالعامية دون زيادة مفرطة.

للأسف أقول أن روح الإسلام موجودة عند الغرب ومفقودة عند المسلمين الذين هم أولى بهذا الاعتدال.

شاهدت قبل فترة فلما وثائقيا يتحدث عن ظاهرة ( الاحتباس الحراري) وكانت أحد أسبابها المهمة والرئيسية هي إسراف الإنسان في استهلاك موارد الأرض من مشتقات البترول وزيادة عمليات التنقيب عنه والى ظاهرة قطع الأشجار ( عمال على بطال) فهل تعلمون أن هناك نوع معين من الأشجار تعمل على تنقية ما مقداره 75 غالونا من المياه داخلها.

كما إن زيادة بناء المصانع والمعامل وما ينتج منها من مواد سامة وغازات ملوثة للبيئة أيضا تساهم في ازدياد هده الظاهرة,هذه العوامل كلها أدت تفاقم حالة ذوبان الجليد وبالتالي ازدياد منسوب المياه في البحار والمحيطات والى تتسبب بفيضانات في مناطق معينة واضطرار سكان هذه المناطق إلى الانتقال , أن سوء استخدام الإنسان لموارد الطبيعة أدى إلى أخلال التوازن البيئي الذي رتبه لنا الخالق سبحانه وتعالى.

ومما أثار انتباهي أيضا في هذا الفلم الوثائقي

هو أنه يأخذ برأي أكثر من ثلاثين شخصية من مختلف الجنسيات والثقافات وليس من بينهم عربي أو مسلم , فأي نظرة نعطيها للغرب عن الإسلام أي فكرة ننقلها عنه ومتى نعود للقران الكريم الذي فيه منهاج كامل لمختلف تفاصيل الحياة الدينية والاجتماعية والاقتصادية .

في النهاية أقول أن الإسراف هو حاجة يخلقها الإنسان من غير أن يكون لها وجود حقيقي بل يلجأ إليها لسد شعور النقص الذي يعاني منه ولإشباع حاجاته النفسية التي ليس لها حدود والتي لا تنتهي . ولنتذكر قوله تعالى ( ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنتوا من رحمة الله ) .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموسوية
عضوة مميزة جدا
عضوة مميزة جدا
avatar

عدد الرسائل : 48
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسرافنا ............. هل له نهاية   الخميس 18 سبتمبر - 0:45

شكرا اختي نور على موضوعك الذي فعلا نحت مبتلين به املين من الله ان ترفدينا بكل ماهو جديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حواء
عضوة مميزة جدا
عضوة مميزة جدا


عدد الرسائل : 189
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 05/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسرافنا ............. هل له نهاية   الخميس 18 سبتمبر - 0:46

السلام عليكم اختي نور ...اعتقد ان الاسراف مكروه بكل شيء وخير الامور اوسطها...قال تعالى ( ان االمسرفين كانوا اخوان الشياطين) فما وجه الشبه بين المسرف المسلم وبين الشيطان الكافراعتقد ان التشبيه مجازي والقصد منه انكار الفعل على المسرف الذي يؤذي نفسه اولا وعائلته ثانيا بفقدان ماله او عافيته.واعتقد ان الاسراف مكروه حتى بالفعل المحمود( الكرم )مثلا يجب ان يكون له حدود اقصدحدود مادية . شكرا نور واتنمى منك المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسرافنا ............. هل له نهاية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: