الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإعلام و المسؤول !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غانم عبد الزهرة

avatar

عدد الرسائل : 8
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: الإعلام و المسؤول !!   الجمعة 26 سبتمبر - 1:36



بقلم/ غانم عبد الزهرة



استبشر الاعلاميون بعد سقوط النظام خيرا من ان اجواء الديمقراطية سوف تتيح لهم الوصول الى كل المعلومات والحقائق لاجل مراقبة مؤسسات الدولة, من خلال وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية واطلاع الراي العام على الامور السلبية وما اكثرها في عراق الديمقراطية وكذلك على حلقات الروتين وتفشي الفساد المالي والاداري الذي لا نجد دائرة من دوائر الدولة تخلو منه وحتى اذا لم يوجد فان مدير الدائرة والموظفين يعملون على ابتكاره وصنعه ليكون اهم بضاعة تعرض على المراجع . وللاسف ان نظرة مدراء بعض الدوائر تغيرت في الفترة الاخيرة وكذلك المسؤولون والوزراء نحو عمل الاعلام والاعلاميين حيث كان خلال الايام الاولى المسؤولين في الدولة يسارعون الى كشف جميع الحقائق لعرضها على الراي العام وتغريم السؤولون عن حالات الرشوة والابتزاز الى القضاء لاجل ان ينالوا عقابهم وتحميل النظام البائد كل الامور السيئة لكن بعد مرور خمس سنوات وحصول اول انتخابات ديمقراطية ونزيهة في العراق الجديد عادت الامور الى سابق عهدها وربما أسوأ ، حيث كثر المزورون والمرتشون في مؤسسات الدولة بل الادهى والامر ان يكرم الفاسد والمرتشي فبدل ان يتم احالته الى القضاء يتم ترفيعه الى درجة اعلى كما حصل مع البعض نظرا لخدماته الجليلة في عمليات الفساد ، واصبح بعض مدراء الدوائر يسئ الى الاعلاميين من خلال تعليمات واضحة لحماياتهم للتضييق على حرية الاعلاميين اثناء الدخول الى دوائرهم من خلال سحب الموبايل والاستفسار والتحقق من الغاية والهدف وراء دخولك هذه الدائرة او تلك وبعد اما يقابلك المدير ام يمنح مدير الاعلام الصلاحية الكاملة بمقابلتك او الاعتذار لك بان المدير لديه اجتماع . وما اكثر الاجتماعات هذه الايام ، واذا تنازل المدير وقابلك فهو متفضل ، فيجب ان تجلس امامه جلسة العبد امام سيده وان لا تحرجه بالاسئلة والقيل والقال بل يجب ان تكون مؤدبا في طرح الاسئلة وان لا تغضب المسؤول او المدير كي لا يرتفع ضغط دمه او درجة السكر عنده . ويجب ان تبتعد عن كل الامور السيئة والسلبية التي تراها لدى هذا المسؤول اوالمدير من خلال ملاحظاتك الشخصية او من خلال شكاوى المواطنين . وعندما تكمل المقابلة عليك ان تقبل يد المسؤول وتقول له ( مولاي ) ارجو ان تكون راضيا كل الرضا . وبهذا يتحول الاعلام ووسائله الى بوق لهذا المسؤول او تلك الدائرة ، وللاسف ان بعض الاعلاميين يقومون بمثل هذه الخدمات الجليلة لانهم لا يريدون ازعاج المسؤول لان لديه مصلحة اما لتعيين احد اقاربه او لامور اخرى مستقبلية ويعتبر رضى المسؤول عنه هو قمة النجاح !! وهو في حقيقته قمة الفشل والسقوط وعلى الاعلامي ان يحافظ على شرف الكلمة وان يكون بعيدا عن الاهواء والتجاذبات وما يؤسف ان بعض مدراء الدوائر اصبحوا يقيمون الاعلاميين حسب اهوائهم واذا ذكروا شيئا من السلبيات والاخفاقات في اداء الدائرة وموظفيها اصبح هذا الاعلامي من المغضوب عليهم .ويجوز ان يرجم او يمنع من دخول الدائرة او يوضع اسمه على اللائحة السوداء !! ان هذه العملية اصبحت عقيمة فهل ان العراق يسير نحو الدكتاتورية والتسلط مرة اخرى ، فقمع الرأي ومنع الاعلامي من دخول بعض الدوائر هي المقدمة الاولى نحو الدكتاتورية . وعلى الدولة ان تتنبه لهذه الحالة وتوقفها عند حدها حفاظا على مستقبل العراق لان الاعلام الملتزم وغير المنحاز والمهني غايته كشف الحقائق وتعرية المسؤولين الفاشلين في عملهم وواجب الوطنية والمهنية ان يكون الاعلامي حريصا على كشف كل الحقائق ومهما كانت النتائج ليكون هذا المسؤول او ذاك عبرة لغيره كي تستقيم الامور .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد محسن الكريطي



عدد الرسائل : 7
العمر : 65
تاريخ التسجيل : 24/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الإعلام و المسؤول !!   الأحد 25 يناير - 3:58

كلامك صحيح ولكنه العراق يا اخي هذا الذي قلنا اننا نفديه بالدماء والارواح فهل يجوز ان لا نفديه بالصبر والمثابرة وبذل الجهد العادي وفوق العادي من اجل كشف حقائق الفساد بالوثائق والارقام والأدلة القاطعة التي لاتترك مجالا للمسؤول الفاسد ينفذ منه ويبرر به تقصيره او اخلاله المتعمد او الناتج عن جهل اما اذا كان من المجرمين سارقي قوت الشعب فالسكوت عنه مشاركة له في جريمته مهما كانت مهنة الساكت اعلاميا مهنيا او من اعلامي الشعب الذين يرصدون حركات وسكنات المسؤول لكن للآسف ان فساد الاعلام صار يمنع فضح وكشف بؤر الفساد من قبل عيون واقلام عامة الناس بحجة انه لايجوز لهم ذلك كونهم ليسوا من الاختصاصيين والحقيقة ان الحالة تتطلب مشاركة الجميع في مكافحة الفساد حتى اهل الفاسد ومقربيه وهذا يستوجب ان يكون الاعلام مدرسة تثقف وتربي العامة والخاصة من اجل ان يكون الاعلام من الجميع والى الجميع وليس حكرا على النقابيين او الخريجين الذين نرى الكثير منهم قد سقط او في طريقه الى السقوط في تلك البؤر الكريهة الفاسدة . فهل نيأس ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإعلام و المسؤول !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: شؤون عراقية :: التنمية الديمقراطية في العراق ..المشاكل والحلول-
انتقل الى: