الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القصيدة الالفية في مدح الامام علي عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير المنتدى
Admin
avatar

عدد الرسائل : 189
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 04/05/2008

مُساهمةموضوع: القصيدة الالفية في مدح الامام علي عليه السلام   الجمعة 6 مارس - 23:54

بسم الله الرحمن الرحيم
القصيدة الالفية في مدح الامام علي عليه السلام ,لابن الاسود الاصبهاني وسميت بالالفية لان ابياتها تقارب الالف بيت ولايوجد حسب علمي اي كتاب او مجلد يضم ابيات القصيدة كاملة وقد استطعت بعون الله تعالى جمع هذا المقدار منها ارجو ان تنال اعجابكم ,
وهي من بليغ الشعر الذي قيل في الامام ( ويبقى الكلام مهما بلغ قاصرا عن حصر فضائل ومناقب الامام علي عليه السلام )




ما بال عينك ثرة الإنسان ***** عبرى اللحاظ سقيمة الأجفان
نور تضئ به البلاد وجنة ***** للخائفين وعصمة اللهفــــان
بحر تلاطم حافتاه بنائل ******** فيه القريب ومن نأى سيان
ختن النبي وعمه كذا أكرم به **** ختنا وصنو أبيه في الصنوان
أحيا به سنن النبي وعدله ******** فأقام دار شرائع الإيمــان
وسقى موات الدين من صوب الهدى * بعد الجدوب فقرن في العمران
وتفرجت كرب النفوس بذكره * *** لما استفاض وأشرق الحرمان
صلى الإله على ابن عم محمد ****** منه صلاة تعمد بختــــــان
وبه تنزل أن أذني وحيه ********* للعلم واعية فمن ساوانــي
وله إذا ذكر الفخار فضيلة **** بلغت مدى الغايات باستيقان
إذ قال احمد أن خاصف نعله ***** لمقـــاتل بتأول القرآن
قوما كما قاتلت عن تنزيله ****** فإذا الوصي بكفه نعلان
هل بعد ذاك على الرشاد دلالة ***** من قائل بخلافه ومعاني
وله يقول محمد أقضاكم ***** هذا وأعلمكم لدى التـــــبيان
إني مدينة علمكم وأخي لها **** باب وثيق الركن مصراعان
فاتوا بيوت العلم من أبوابها **** فالبيت لا يؤتى من الحيطان
لولا مخافة مفتر من أمتي ** ما في ابن مريم يفتري النصراني
أظهرت فيك مناقبا في فضلها **** قلب الأديب يظل كالحيران
ويسارع الأقوام منك لأخذ ما *** وطئته منك من الثرى العقبان
متبركين بذاك ترأمه لهم ***** شم المعاطس أيما رئمان
وله ببدر ان ذكرت بلاءه ***** يوم يشيب ذوائب الولدان
كم من كمي حل عقدة باسه ***** فيه وكان ممنع الأركــــــان
فرأى به هصرا يهاب جنابه **** كالضيغم المستبسل الغضبان
يسقي مماصعه بكأس منية **** شيبت بطعم الصاب والخطبان
إذ من ذوي الرايات جدل عصبة * كانوا كاسد الغاب من خفـــان
وله بأحد بعد ما في وجهه ***** شج النبي وكلم الشفتـــان
وانفض عنه المسلمون وأجفلوا **** متطايرين تطاير الخيفان
ونداؤهم قتل الـنبي وربنا ***** قتل النبي فكان غير معان
ويقول قائلهم الا يا ليتنــا ****** نلنا أمــانا من أبي سفيــان
وأبو دجانة والوصي وصيه ***** بالروح أحمـد منهما يقيــان
فروا وما فرا هناك وأدبروا ***** وهما بحبل الله معتصمان
حتى إذا ألوى هنالك مثخنا ***** يغشي عليه أيــما غشيـــان
وأخو النبي مطاعن ومضارب ** عنه ومنه قد وهى العضدان
يدعو انا القضم القضاقضة * الذي يصمي العدو إذا دنا الزحفان
لاسيف إلا ذو الفقــار ولا فتـــى *** الا أبو حســن فتى الفتيــان
قال النبي : أما علمت بأنه ***** مني ومنه أنا ؟ وقد أبلاني !
جبريل قال له : واني منكما ! * فمضى بفضل خلاصة الخلان
رحل النبي إلى تبوك وانه ***** لمخلف عنه بأمـر ألماني
حذرا على أموالها وضعافها **** وكرائم النسوان والصبيان
من ماكرين منافقين تخلفوا **** فثنوا إلى اهليه صرف عنان
ولكاشحيه عداوة في تركه **** خوض بلا مرض ولا نسيان
فاتى النبي مبادرا وفؤاده ***** متخـلع من لاعـج الرجفـــان
لم يا امين الله أنت مخلفي *** عنها ؟ ولست عن الجهاد بواني !
أو لم تجدني ذا بلاء في الوغى * حسن بحيث تناطح الكبشان !
قال النبي له : فداك أحبتي ! * لم تؤت من سام ولا استرزان
بأبي أبا حسن ! أ ما ترضى بان *** بوئت أكرم منزل ومكان
أصبحت مني يا علي كمثل ما * هارون أصبح من فتى عمران
إلا النبوة أنها محظورة * ***من أن تصير سواي في إنســـان
وله إذا ذكر الغـدير فضــيلة **** لم ننسـها ما دامت الملــوان
قام النبي له بشرح ولايــة **** نزل الكتاب بها من الديــــان
إذ قال بلغ ما أمرت به وثق **** منه بعصمة كالئ" حنــــان
فدعا الصلاة جماعة واقامه **** علما بفضل مقالة وبيـــــان
نادى : ألست وليكم ؟ قالوا بلى * حقا ! فقال : فذا الولي الثـاني
فدعا له ولمن أجاب بنصره ** ودعا الإله على ذوي الخـذلان
نادى ولم يك كاذبا بخ بخ أبا **** حسن ربيع الشيب والشبان
أصبحت مولى المؤمنين جماعة **** مولى إناثهم مع الذكران
لمن الخلافة والوزارة هل هما **** الا له وعليـه يتفقـــــــان
أوماهمــا فيما تــلاه إلآهنا **** في محكم الآيـات مكتوبــان
أدلوا بحجتـكم وقولوا قولــكم **** ودعوا حديث فلانة وفلان
هيهات ضل ضلالكم أن تهتدوا * أو تفهموا لمقطع السلطـــان
حتى إذا صدعت حقائق امره **** نفروا نفور طرائد البهزان
كذا زعموا بأن نبينا اتبع الهوى **** واتاهم بالافك والعدوان
كذبوا ورب محمد وتبدلوا **** وجروا إلى عمه وضد بيـــان
وتجنبوا ولد النبي وصيروا **** عهد الخلافة في يدي خوان
فطوى محاسنها وأوسع أهلها ** منع الحقوق وواجب السمعان
أو تعلمون حديث نجم إذ هوى * في داره من دون كل مكـــان
قالوا أشر نحو النبي بنغمة ******نسمع له ونطعه بالاذعـان
قال النبي ستكفرون أن أنتم **** ملتم عليه بخاتم العصـــيان
وستعلمون من المرن بفضله **** ومن المشار اليه بالارنـان
قالوا ابنه فما نخالف أمره **** فيما يجئ به من البرهـــــــان
فإليه أوم فقال إن علامة **** فيها الدلـيل على مراد العـــاني
فابغوا الثريا في السطوح فإنها * من سطح صاحبكم كلمع يماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-marefa-vb.ahlamountada.com
 
القصيدة الالفية في مدح الامام علي عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: