الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الارهاب وامريكا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ابراهيم



عدد الرسائل : 2
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 10/05/2008

مُساهمةموضوع: الارهاب وامريكا   الثلاثاء 13 مايو - 0:02

نطرح موضوع للنقاش الجاد وهو موضوع الارهاب وتعريفه وكيف يمكن تحديد ماهيته وهل هناك فرق بين مصطلح الارهاب في الاسلام ومصطلح الارهاب عند الغرب ؟
وهل ان مصطلح الارهاب الذي اطلقته امريكا في الاونة الاخيرة (يعبر عن حقيقة الاهارب ام هو مجرد ذريعه لحماية مصالح امريكا ضد كل من يقف امام تسلطها وتسيدها العالم )
ارجو من الاخوة الاعزاء والاحبه مناقشة هذا الموضوع ولكم فائق تقديري وحترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الغريب



عدد الرسائل : 75
تاريخ التسجيل : 06/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الارهاب وامريكا   الثلاثاء 13 مايو - 7:42

موضوع رائع للتوضيح مفهوم الارهاب .. وبكل تاكيد ليس هذا المفهوم هو نفس ما جاء به الاسلام ، لان الاسلام دين الرحمة والمحبة والاخوة ولا يسمح بان تتنهك الاعراض وتسلب الاموال ، باي طريقة كانت .
انما تعريف امريكا للارهاب هي كما قلت للمحافظة على مصالحها
نتمنى المشاركة من الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مدير المنتدى
Admin
avatar

عدد الرسائل : 189
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 04/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الارهاب وامريكا   الخميس 15 مايو - 3:25

أعتقد أن الاختلاف في تعريف الإرهاب راجع لاختلاف أذواق الدول ومصالحها وأيديولوجياتها فكل دولة تفسر الإرهاب بما يلائم سياستها ومصالحها سواء وافق المعنى الصحيح للإرهاب أو خالفه لأجل هذا تجد عملاً يقوم به جماعة من الناس أو الأفراد يطلق عليه أنه عمل إرهابي وتجد عملاً مثله أو أفظع منه يقوم به جماعة آخرون لا يعتبر إرهابا
فالارهاب له عدة تعريفات وهو من وجهة نظري عمل يخالف الأخلاق الاجتماعية ويشكل اغتصابا لكرامة الإنسان .
وفيه قسمان قسم مذموم وهو الاعتداء على الآمنين بالسطو من قبل دول مجرمة أو عصابات أو أفراد بسلب الأموال والممتلكات والاعتداء على الحرمات والتسلط على الشعوب من قبل الحكام الظلمة من كبت الحريات وتكميم الأفواه ونحو ذلك .
وقسم شرعه الله لنا وأمرنا به وهو إعداد القوة والتأهب لمقاومة أعداء الله ورسوله قال تعالى ( وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم ) فهذه الآية الكريمة نص في أنه يجب على المسلمين أن يبذلوا قصارى جهدهم في التسليح وإعداد القوة وتدريب الجيوش حتى يَرهبهم العدو ويحسب لهم ألف حساب .
لكن أمريكا وبعض الدول الاوربية ربطت مفهوم الارهاب والارهابيون بالاسلام والمسلمون وذلك لتحقيق أهدافهم بهذا التصنيف وبسط النفوذ على حقول البترول في آسيا الوسطى وغير ذلك والتي يريدون بواسطتها بسط نفوذهم على العالم , وإلا فالعالم مليء من العصابات الإرهابية المنظمة في أمريكا الجنوبية كالعصابات المنظمة في البيرو والارجنتين والبرازيل وكلمبو وفي أمريكا الشمالية وفي أوربا في اسبانيا وإيطاليا وفي روسيا وفي غيرها , فلماذا لم يشنوا غاراتهم وحربهم على هذه البلاد التي توجد فيها هذه العصابات الإرهابية المجرمة المنظمة .أما من ناحية الارهاب الدولي فالصهيونية في فلسطين والصرب قبل ذلك في البوسنة والهرسك وكوسوفا .
اتمنى أن تكون مساهمتي فيها شيء من الفائدة وشكرا لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-marefa-vb.ahlamountada.com
 
الارهاب وامريكا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات العامة :: ساحة المعرفة للحوار العام-
انتقل الى: